for life and investment
استفسر عن
0 عقارات

انشاء تنبيه بالعقار

سوف نرسل لك العقارات التي تتناسب مع متطلباتك.
البحث المختار

منح الجنسية التركية للمستثمرين في عقارات بقيمة مليون دولار

أصبح الأجانب المستثمرين والمشترين للعقارات في تركيا بما يبلغ قيمتها مليون دولار أو أكثر، مؤهلين للحصول على الجنسية التركية.

الحصول على الجنسية التركية أو حقوق المواطنة للأجانب من مشتري العقارات في تركيا هي أحدث الاجراءات الحكومية التي تهدف إلى تشجيع وفتح الاستثمار وتعزيز النمو الاقتصادي في تركيا. وقد كانت تشمل المبادرات السابقة فيما يتعلق بهذا الموضوع هو تقديم إقامة لمدة سنة لمن يشتري العقارات في تركيا للمرة الأولى، بينما تم أيضا رفع القيود المفروضة على المشترين من البلدان التي لا يمكن للأتراك شراء العقارات بها.

وطبقا لهذا التغيير، والذي من المقرر أن يمضي قدما خلال الثلاث أشهر المقبلة، كما يمكن للمستثمرين أيضا الاختيار باستثمار قيمته 2 مليون دولار على الاقل، ووضع 3 مليون دولار في حساب مصرفي بأحد البنوك التركية لمدة 3 سنوات أو إتاحة 100 وظيفة في تركيا.

Turkish citizenship

الجنسية التركية لتعزيز مبيعات العقارات:

هذا القانون الجديد هو محاولة لزيادة مبيعات قطاع العقارات في تركيا، والذي يمثل جزء هام من الاقتصاد التركي.  خلال الإحدى عشر شهرا الأولى من عام 2016، ارتفعت مبيعات تركيا من العقارات بنسبة 4.5% لتصل إلى مليون و200 ألف عقار مقارنة بالفترة نفسها من عام 2015. وعلى الرغم من ذلك انخفضت ميعات العقارات للأجانب بنسبة 19%، حيث انخفضت إلى 16 ألف و727 عقار، ويرى المحللون أنه من المقرر أن السبب وراء هذا الانخفاض هو المخاوف الأمنية الأخيرة.

يقول كاميرون ديجين مدير شركة عقارات تركيا أن القانون سوف يقوم بتغيير في سوق العقارات التركية. " كان هناك قدرا كبيرا مما أثاره هذا التغيير في القانون بصناعة العقارات، ونحن نعتقد باعتبارنا خبراء في السوق العقاري بأن مبيعات العقارات سوف تضاعف نتيجة لهذا القانون "


الفوائد المترتبة على الحصول على الجنسية التركية والمواطنة:

1- تأشيرة سفر مجانية:

جواز السفر التركي يفتح أمامك العالم، حيث يتيح لك جواز السفر التركي الوصول إلى 70 بلد حول العالم بدون تأشيرة، من استراليا إلى الهند.



2- العمل في تركيا سيكون أسهل:

من التقليدي أن الحصول على تأشيرة عمل في تركيا أمر صعب، وسابقا كانت الفرصة الوحيدة للعمل في تركيا تجرى برعاية أو مباشرة من قبل شركة تركية. ولكن مع المواطنة والجنسية التركية، أنت حر في العمل بنفسك. تعتبر تركيا من الدول الصناعية الجديدة مع الشباب والقوى العاملة الديناميكية: مما يجعلها أرض خصبة لرجال الاعمال لزيادة مكاسبهم وثرواتهم. إلى جانب أن تركيا تعتبر مركزا اقليميا كبيرا تشجع أصحاب المشاريع من أوروبا والشرق الأوسط بالوصول إليها.


3- تركيا: ملاذ ضريبي جديد:

تركيا سرعان ما أصبحت ملاذ ضريبي جديد للأجانب والمستثمرين والأثرياء، وبالتالي هي ليست مجرد مكان لشراء فيلا في تركيا، ولكونها ليست جزءا من الاتحاد الأوروبي، فإنها تخرج من قوانين التحويل في الأنظمة الأوروبية، مما يجعلها خيارا تحت رادار الاجانب، وكانت الملاذات التقليدية مثل سويسرا لم تعد من الملاذات الضريبية المفضلة نظرا لبعض اللوائح الأكثر صرامة التي فرضت. ونظرا لموقعها بين الشرق والغرب، فقد جاء إليها العديد من المستثمرين من الشرق الأوسط، وتم استثمار العديد من المبالغ الكبيرة لبعض الوقت.

يشير كاميرون ديجين إلى أن هذا سبب كبير وراء شعبية اسطنبول مع المستثمرين من الشرق الأوسط، حيث يقول ديجين: " هؤلاء المشترين يستهدفون العقارات في اسطنبول لانها استثمار سهل ومضمون - مع عدم وجود قيود - مما يعني امكانية الحصول على اموالهم كلما احتاجوا إليها "

Galata Tower, Istanbul


4- الرعاية الصحية والتأمين والتعامل الأسهل مع الروتين:

يمكنك مع المواطنة الوصول إلى أرخص رعاية صحية والتصويت في الانتخابات الوطنية والمحلية وشراء سيارة أو عقارات أخرى بشكل أسهل، كما يمكنك الدفع والحصول على معاش من الدولة. كما أن بوليصة التأمين أرخص لك كمواطن، كما يمكنك الحصول على القروض وغيرها.


من هم المتوقع لهم الحصول على الجنسية التركية؟ :

1- الأوروبيين:

اعتاد الأوروبيين شراء العديد من العقارات التركية في السنوات الاخيرة بسبب استرار حالة عدم الاستقرار داخل الاتحاد الاوروبي في أعقاب الركود الاقتصادي. مع تواصل حالة الخصام السياسي، على سبيل المثال، شبح الخروج للمملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي، تم تدارك القليل من آثاره لمعالجة اعتقادات العديد من المواطنين الاوروبيين حول الاصتثمار في أوروبا نفسها.

ومن ثم تركيا هي المنشودة من قبل مواطني الاتحاد الاوروبي لعدد من الاسباب، وليس أقلها هو التوقعات المرتفعة في البلاد: في حين تباطأ النمو في تركيا إلى أقل من 3% في العام الماضي، والتي من المتوقع أن يصل إلى 3.75% بنهاية عام 2017. وهو نقيض عما في أوروبا، حيث من المتوقع أن يصل النمو بها إلى 1.5% هذا العام.

يقول ديجين: " إن معدلات النمو منخفضة في مختلف أنحاء أوروبا - لا تملأ المستثمرين بالثقة - باستثناء بولندا ورومانيا، وعلى الرغم من حالة عدم اليقين التي شهدناها في تركيا خلال العام الماضي، مع محاولة الانقلاب والمخاوف الأمنية، إلا أن الاقتصاد مرن، وهو السبب الذي يمكن أن توقع معه المزيد من النمو "

كما أن هناك سبب آخر وهو النظام الضريبي في تركيا، حيث يعتبر النظام الضريبي التركي أكثر تساهلا من دول أوروبية أخرى مثل بريطانيا وفرنسا. وغالبا ما تكون ضريبة الأرباح على رأس اامال هي مصدر القلق للمشترين، لكنها يتم دفعها بعد 5 سنوات من ملكية العقار في تركيا، خلافا لمعظم البلدان الأوروبية.


2- المشترين من الشرق الأوسط:

من بين المشترين الأجانب - غير الأتراك - في العامين الماضيين نجد العراقيين والسعوديين والكويتيين، وقد قاموا بشراء أكبر عدد من العقارات في تركيا.

المشترين من هذه البلدان العربية أو الشرق أوسطية كانوا قد قاموا بتكثيف شراءهم للعقارات التركية لخمس أو ست سنوات ماضية. لكن في الأونة الأخيرة، إزداد الزخم بسبب الاعداد الكبيرة من شركات إدارة الأصول التي تستهدف تركيا بسبب تراجع العائدات في بلدانهم الأصلية، وانضمت هذ1ه الشركات لصفوف الاثرياء المستثمرين في تركيا.

وبصفة خاصة المملكة العربية السعودية، حيث انخفض متوسط العائد على الاستثمار من حوالي 20% إلى 10%.

ومن ثم فإن مع مثل هؤلاء المشترين، فإن حصولهم على المواطنة من تركيا هو أمر مفيد للغاية، حيث أن الثقافة التركية مماثلة نسبيا للثقافة في منطقة الشرق الأوسط، مما يتيح لرجال العمال الشرق أوسطيين القيام بالعمل بشكل مريح في مراكز استثمارية كبيرة مثل اسطنبول.

يقول كاميرون ديجين: " شركة عقارات تركيا تحتل المقعد الأول في زيادة أعداد المستثمرين من مؤسسات شرق أوسطية قامة إلى تركيا "

ويستشهد ديجين بالصندوق السعودي الذي يعمل في اسطنبول وخصص 115 مليون دولار للاستثمار في العقارات التركية خلال الأربعة وعشرين شهرا المقبلة. ويكمل ديجين: " لقد شهد عملائنا من الصسعودية المكاسب المحتملة في سوق العقارات باسطنبول، كما أن القطاع العقاري في تركيا يدعم بشكل كبير من الحكومة/ مما يجعل الاستثمار بها آمن ومريح ومربح، كان هذا خيارهم وخيار غيرهم من كبار المستثمرين "

يشير كاميرون إلى أن هذا العميل هو واحد من بين فيض كبير جدا من المستثمرين وعلق على هذا قائلا: " الزخم في ازدياد بالتأكيد، ونحن نعمل مع عملاء مماثلين في الكويت وقطر والامارات العربية المتحدة. نحن متحمسون لنكون جزءا من هذا "


عقارات مقترحة

طلب استفسار


واتس اب

استفسر الآن!

0 المشاركات
وفر أكثر من 15% على عقارتنا الجديدة

وفر أكثر من 15% على عقارتنا الجديدة

لتكن أول من يعلم احدث العروض سجل هنا