for life and investment
استفسر عن
0 عقارات

انشاء تنبيه بالعقار

سوف نرسل لك العقارات التي تتناسب مع متطلباتك.
البحث المختار

خطة الاستثمار والتوظيف لتعزيز الاقتصاد التركي

كشفت تركيا النقاب عن خطة طموحة لتعزيز الاقتصاد من خلال حزمة للاستثمار وفرص العمل خلال الأسبوع الماضي.

وتهدف خطة الحكومة لدعم الاقتصاد التركي بنحو 800 مليار دولار أمريكي، والذي تباطأ في العامين الماضيين. وقد كشف رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو عن حزمة تقدر بنحو 2.9 مليار دولار أمريكي تشمل دعم برامج التدريب على العمل، الاعفاءات الضريبية للاستثمارات وضمانات الخزينة ومساهمات الدولة في أقساط التأمين.

Prime Minister Ahmet Davutoglu

تعزيز خطة التوظيف:

تعتزم الحكومة التركية خلق 120 ألف فرصة عمل من خلال مساعدة الشركات على تعيين موظفين جدد.

وتقتضي خطة الحكومة تقديم حد أدنى للأجور للعمال الذين يلتحقون بالبرامج الخاصة بالتدريب على العمل على أن يتم دفع أجور للعمال لمدة 6 أشهر، وإذا رغبت الشركات في تعيين هؤلاء المتدربين، فإن الحكومة سوف تغطي أقساط التأمين الاجتماعي لهؤلاء الموظفين الجدد لمدة 42 شهرا.


اعفاءات ضريبية للمستثمرين:

برنامج الحكومة يستهدف أيضا تعزيز الثقة الاستثمارية لدي المستثمرين الذين يحتفظون بأموالهم وينتظرون خطوات تحسين الاقتصاد - الكثير من الاستثمارات وضعت على الرف خلال العامين الماضيين - وقد قامت الحكومة باجراء اعفاءات ضريبية تقدر بـ 50% بالمحافظات الصناعية مثل اسطنبول. وهكذا تقوم الحكومة بتشجيع المستثمرين الخاملين للتفكير جديا في التنمية واستثمار أموالهم بفاعلية.


أكبر عشر اقتصادات:

تعهد داوود أوغلو - رئيس الوزراء التركي - أن حزب العدالة والتنمية (الحزب الحاكم في تركيا) سوف يصل بالقوة الاقتصادية للبلاد إلى 20 تريليون دولارا أمريكيا في أقل من عقد من الزمان، لتصبح تركيا ضمن أكبر عشر اقتصادات عالمية.

اضاف أوغلو: " اننا نسن حزمة من الحوافز الاستثمارية التي تشمل المصنعين والشركات الصناعية، وسنواصل الإصلاحات الهيكلية لجعل تركيا واحدة من أكبر عشر اقتصادات على مستوى العالم "


Turkish economy plans

المستقبل السياسي:

الدولة لا تضع الاقتصاد فقط في ميزانها، فالمستقبل السياسي أيضا للبلاد ينبغي وضعه في الاعتبار. لقد أشرف حزب العدالة والتنمية منذ أن جاء في السلطة عام 2002 على نمو اقتصادي بلغ 5% سنويا. ومع ذلك فقد شهدت السنوات الثلاث الأخيرة نموا اقتصاديا سنويا بلغ 3% فقط. وفي مواجهة هذا التباطؤ الاقتصادي فإن من أهداف حزب العدالة والتنمية تقديم حزمة اقتصادية جيدة قبل الانتخابات لتأمين مكان لنفسه للبقاء لفترة ولاية رابعة في الحكم.


ويقود الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حملة لجعل الحكومة البرلمانية في تركيا تصبح على غرار السلطة التنفيذية في الولايات المتحدة الأمريكية. وقد تعلل أردوغان بأن هذا الشكل سيسمح باتخاذ قرارات أكثر تأثيرا وتبسيطا. والسماح له ببناء " تركيا جديدة " - على حد تعبيره - والتي سيتم التعامل فيها وكأنها مؤسسة فعالة.

Erdogan as President

مناقشة النمو:

ذكر جهاز الاحصاء في تركيا الأسبوع الماضي أن الناتج الاجمالي المحلي في البلاد حقق نموا بنسبة 2.9% العام الماضي دون أن يصل للهدف الذي كانت الدولة تعتزم تحقيقه وهو 3.3%. ومتراجعا عن الناتج الاجمالي في 2013 والذي كان 4.2%. ورغم ذلك فإن داوود أوغلو قال أن تركيا تسير على الطريق الصحيح والذي يبدو مريحا لنصل في النهاية إلى معدل نمو حوالي 4% هذا العام.


وأشار داوود أوغلو أن الاقتصاد التركي يتفوق على اقتصادات ودول قرينة في الأسواق الناشئة، مع معاناة الاقتصاد العالمي. وقد لعب التباطؤ الاقتصادي للدول الأوروبية دورا في تباطؤ اقتصاد تركيا بسبب شراء الاتحاد الأوروبي حوالي نصف الصادرات التركية كما أن حظوظ تركيا ترتبط بجيرانها الأوروبيين ترابطا لا ينفصم.




عقارات مقترحة

طلب استفسار


واتس اب

استفسر الآن!

0 المشاركات
وفر أكثر من 15% على عقارتنا الجديدة

وفر أكثر من 15% على عقارتنا الجديدة

لتكن أول من يعلم احدث العروض سجل هنا