for life and investment
استفسر عن
0 عقارات

انشاء تنبيه بالعقار

سوف نرسل لك العقارات التي تتناسب مع متطلباتك.
البحث المختار

9 أشياء يجب معرفتها عن الثقافة التركية

تركيا غالبا ما يشار إليها من قبل خبراء السفر والتاريخ على أنها بوابة لأوروبا والشرق الأوسط. وفي الواقع، سعت الكثير من الامبراطوريات على مر القرون للاستيلاء على الأراضي التركية نظرا لموقعها الاستراتيجي المميز، وهذا بدوره غرس الكثير من التقاليد الثقافية المتنوعة في أرض تركيا والتي نمت لتظل حتى اليوم مثمرة.

وبمرور الأيام حتى الوصول للوقت الراهن يمكنك ملاحظة الفروق والتنوع لاشاسع في الثقافات والتراث العرقث والتقاليد الاجتماعية. من شرق البلاد وحتى غربها، فإنه من المستحيل أن توضح أي جملة بسيطة ماهية الثاقفة التركية بالتحديد. معرفتك ببعض تلك التقاليد في الثقافة التركية قد يساعدك على التأقلم مع تركيا والاستمتاع أكثر بوجودك في البلاد.

دليلك للتفهم والتعامل مع الاختلافات الثقافية في تركيا


1- العلم ومؤسس تركيا:      

الأتراك وخاصة في غرب البلاد يعتزون للغاية بتاريخهم وتراثهم. وفي أيام العطلات الرسمية في تركيا، تجد العلم التركي معلقا بفخر ويرفرف على النوافذ والشرفات وحتى على المصابيح في الشوارع. معظم الأتراك يعتبرون أيضا أنه من الوقاحة الوقوف أو الجلوس على العلم أو حتى وجوده مثلا كجزء من ملابسك. وهذا مثلا على عكس المميكة المتحدة التي من الممكن أن ترتدي فيها سراويل عليها العلم البريطاني.

كما أنهم يعتزون بمؤسس تركيا الحديثة كما يرونه وهو مصطفى كمال أتاتورك، حيث من غير الغريب أن تجد المحلات التجارية والمكاتب تعرض صورته بشكل دائم فيها، وهو معروف لديهم بأنه أب كل الأتراك باعتباره مؤسس الجمهورية التركية. وفي معظم ميادين ومراكز المدن تجد له تمثال.

Turkish flag

2- التحيات الاجتماعية:

الشعب التركي في كثير من الأحيان يقوم بتحية بعضه البعض بقبلة على كل خد، وإذا كان الشخص التركي من كبار السن كالجد أو الشيوخ فإنه من المعتاد تقبيل يده اليمنى ووضع الجبهة على يده كدليل على الاحترام.

كما أنه من المعتاد أن تجدهم يسيرون وأذرعتهم ملفوفة معا أو حول اكتاف بعضهم البعض. وهذا السلوك الاجتماعي للرجال هو سلوك طبيعي جدا. وإذا كنت مثلا في حديث متعمق مع شخص تركي، فإنه من الممكن أن يلمسوا كتفك أو يدك ويربتوا عليها كطريقة للتاكيد على أفكارهم وآرائهم.


3- الإفطار في تركيا:

بما أن وجبات الطعام هي فرصة مثالية للم شمل العائلة والاصدقاء، فإنه من الممكن أن تتلقى دعوة إفطار بدلا من العشاء في تؤكيا، وبالتالي سيقوم الشخص التركي المضيف بتقديم وجبة افطار بمثابة وليمة تتضمن البيض والزيتون والسلامي والطماطم والخيار والفواكه والخبز ومختلف التوابل.

 ومن المؤكد تماما أنه ستتم دعوتك في أكثر من مناسبة لتناول الطعام. عليك أن تتقاسم الطعام مع الجميع، بما في ذلك الغرباء لأن مشاركة الطعام شيء مهم جدا في الثقافة التركية.

Breakfast in Turkey

6- المحادثات اليومية:

الشعب التركي في بعض الأحيان يكون عاطفي ومعبر عن مشاعره للغاية حسب الموضوع المطروح، والزوار الاجانب كثيرا ما يتساءلون لماذا يصرخ الأتراك؟!. عندما يوجد اثنين من الاتراك يتحادثون فمن السهل أن تخطيء في انها محادثة يومية صديقة بينهما.

ومن المعروف هناك ما يطلق عليه " حجم الصوت التركي الطبيعي " والذي قد تلمحه‘ إلا أنهم في احيان أخرى قد تسألهم سؤال ويجيبون فقط بهز رؤوسهم وكأنك تشعر حينها ان ذلك شيئا من الوقاحة وعدم الاهتمام ولكن الحقيقة أنه فقط يجيبك مثلا بهز رأسه ان الرد هو لا.


5- اللبس المناسب للمرأة:

هذا يعتمد إلى حد كبير على المنطقة التي سوف تقوم بزيارتها. في المدن الكبيرة مثل اسطنبول وأنقرة، فإن اللباس الخاص بالمرأة هناك قد يشبه الزي الاوروبي الحديث وبه تحرر إلى حد ما. وبالمثل في منتجعات شاطيء بحر ايجه والبحر المتوسط حيث الاجانب، إذ من الطبيعي أن ترى نساء يرتدون البيكيني، او التي شيرت القصير الاكمام.

أما في شرق تركيا والقرى الصغيرة، وهي الاماكن الخالية من الزوار الاجانب، فإن لباس المرأة أكثر احتشاما وتحفظا.. السيدات هناك يرتدون الحجاب التقليدي عادة وذلك لتمسكهم بتعاليمهم الدينية، وربما ترى امرأة ترتدي البرقع ومغطاة بالكامل. وعند زيارة النساء للمساجد يتوجب عليهم تغطية رؤوسهم والرقبة والصدر والركبتين وأعلى الذراعين.

Liberal dress code for women

6- الشاي التركي:

والمعروف باسم كاي ( Cay )، وهو مشروب وطني منتشر أكثر من القهوة التركية نفسها. تمتليء البيوت يوميا بالشاي واذي يشربه الرجال كثيرا خاصة وهم يلعبون لعبة تركية تعرف باسم " أوكي ". وحتى في رحلات التسوق يمكن دعوتك من قبل البائعين على كوب من الشاي. وفي الحدلاق العامة بنهاية كل اسبوع تستمتع الاسر أيضا بحفلات الشاي.

Turkish tea

7- حفظ الوقت:

الوقت في تركيا لا يحمل أهمية كبرى كما هو الحال في الدول الغربية. الأتراك غالبا يحضرون في وقت متأخر عن الوقت المحدد إذا كنت قد رتبت للقاءهم أو دعوتهم مثلا للطعام في منزلك. الطريقة الوحيدة لتجنب هذا الجانب من الثقافة هو الاعتياد عليه، لأنه مهما أثار الامر فيك من حنق وغضب فإنه للأسف سوف يستمر.


8- طوابير الانتظار والخصوصية:

إنه ربما يكون أمر محبط، ففي كثير من الأحيان يقوم بعض الأتراك بتجاهل قوائم الانتظار. حتى في المعاملات المصرفية، قد تجد شخص ما يقف إلى جانبك، ويطلب من الصراف بعض التفاصيل عن معاملاته وحساباته المالية.

ومن النادر أيضا أن يصطف الاتراك لركوب الحافلى، كل فرد منهم يلحق دوره دون ترتيب أو اصطفاف، ولرجل من ثقافة غربية وأجنبي عن البلاد، قد يعد هذا الامر وقحا، خاصة أن الكثيرين في الغرب تربوا على انتظار دورهم، ولكن على الرغم من هذا يمكنك مسايرة الامر والقبول به.

Waiting for a bus

9- المرور في تركيا:

قامت الدراسات بالتوصية والنصح بشدة لمن يريد أن يقوم بالقيادة في تركيا. خارج المدن الكبيرة نادرا ما تستخدم كاكيرات المرور مما يشجع الكثيرين على التهور ويدفعهم ليكونوا من أصحاب المواقف التي تدفعهم للحصول على مكان على الطريق وبسرعة. كما أن ترك السيارة في وسط الشارع والذهاب إلى متجر محلي هو من الأمور الشائعة في تركيا ومشهد يومي متكرر من السائقين هناك.

إذا أردت حين كنت تقود أن تنبه شخص أنك قادم، كل ما عليك أن تطلق بوق السيارة. وعلى الرغم من تحول إشارة المرور للأخضر إلا أن السائقين يطلقون أبواق سياراتهم لتنبيهك أنك يمكنك السير بسيارتك والمضي قدما. واعتبارات السلامة والامان في السيارات يتجاهلها الناس ولا يلتزمون بها حتى العائلات. كما يوجد استخفاف صارخ من الناس حين عبور الطريق. عليك التصرف بذكاء وكن منتبها وفطن سواء كنت سائقا أو من المشاة.

Traffic in Turkey


عقارات مقترحة

طلب استفسار


واتس اب

استفسر الآن!

0 المشاركات
وفر أكثر من 15% على عقارتنا الجديدة

وفر أكثر من 15% على عقارتنا الجديدة

لتكن أول من يعلم احدث العروض سجل هنا