for life and investment
استفسر عن
0 عقارات

انشاء تنبيه بالعقار

سوف نرسل لك العقارات التي تتناسب مع متطلباتك.
البحث المختار

طرابزون التركية تتحول إلى العربية - أموال وسياحة وعقارات العرب

إزداد اهتمام السياح العرب خلال العامين الماضيين بمنطقة البحر الأسود في تركيا، وخاصة العرب القادمة من منطقة الخليج حيث قاموا بشراء الكثير من العقارات في المنطقة وبالأخص في طرابزون.

واستقر العديد من العرب من جنسيات مختلفة مثل السعودية والامارات ومصر وقطر والأردن في منطقة شرق البحر الأسود حيث يستمتعون بالطقس البارد نسبيا والمناظر الطبيعية الخلابة ويتوزعون في محافظات طرابزون وريزا وأرتفين.

ومع انتشار العرب في المنطقة، جرى استخدام الكلمات والعبارات باللغة العربية على اللوحات في الشارع بطرابزون، وعلى لافتات المحلات، فيما يتم تنظيم دورات في اللغات الأجنبية ومن بينها العربية للعاملين والحرفيين والتجار في المدينة.


العرب في طرابزون:

وعن سبب انتشار العرب في المدينة وسر حبهم لها، يقول ماجد العبد - سعودي الجنسية -: " أتيت إلى طرابزون للمرة الأولى هذه السنة رغم أنني أقضي العطلات في تريا منذ 20 سنة في مناطق مثل بورصة ويالوفا واسطنبول، لكنني أحببت أوزنجول في طرابزون على وجه الخصوص، نشعر بالراحة بشكل أكبر هنا قياسا بأماكن في أوروبا، ونفكر جديا في شراء شقة أو سكن في طرابزون "

وتتلخص أسباب حب العرب للمنطقة في طقسها البارد والعديد من الأنشطة التي يمكن ممارستها والأماكن التي يمكن مشاهدتها مع الطبيعة الخلابة الموجودة بها، حتى أن الكثيرين يفكرون في البقاء بها باستمرار بدلا من قضاء العطلات فقط.


القطاع العقاري والسياحة العربية في طرابزون:

يعيش القطاع العقاري في طرابزون تطورا ملحوظا وانتعاش مع قطاع السياحة، لما تشهده المنطقة من إقبال عربي كبير، إذ يأتي الكثيرين من العرب إليها وعلى رأسهم السعوديين، وليس من الغريب الآن أن تصادف سياح عرب من السعودية وقطر والكويت والأردن في طرابزون، حتى أن الاعلانات تنشر باللغة العربية في أماكن مختلفة من المدينة ولاسيما الاعلانات العقارية.

وبحسب الاحصائيات والبيانات المقدمة من بلدية مدينة طرابزون، فإن 1081 شخص من جنسيات عربية قاموا بشراء 1271 شقة في طرابزون خلال العامين الماضيين.

ويقول رئيس بلدية مدينة طرابزون أن عدد السياح العرب القادمين إلى طرابزون ارتفع من 30 ألف شخص في 2010 إلى 410 ألف شخص في عام 2015 بإيرادات وصلت إلى مليار و300 مليون دولار.

كما أن مدة إقامة السائح العربي كانت تنحصر بين يوم إلى أربعة أيام خلال 2015، إلا أنها مع تلك الفترة من 2016 أصبحت المدة تصل إلى 8 أيام أو قد تصل إلى أسبوعين، مما يبرهن على مدى اهتمام العرب بالمنطقة.

ونتيجة لذلك قال رئيس بلدية المدينة أنه من المتوقع زيادة عدد الخدمات في المدينة هذا العام لتلبية الاقبال الشديد من السياح عليها ولا سيما العرب منهم.

كن أنت الزائر التالي للمدنية لتقع في حب طرابزون، واقتنص فرصة اقبال السائحين عليها وتملك عقار هناك لتستثمر فيه أو تقضي عطلتك به وربما تستقر هناك.

يمكنك الإطلاع على العقارات المتاحة في طرابزون وبأسعار معقولة للغاية لدى شركة عقارات تركيا، من هنا


عقارات مقترحة

طلب استفسار


واتس اب

استفسر الآن!

0 المشاركات
وفر أكثر من 15% على عقارتنا الجديدة

وفر أكثر من 15% على عقارتنا الجديدة

لتكن أول من يعلم احدث العروض سجل هنا