for life and investment
استفسر عن
0 عقارات

انشاء تنبيه بالعقار

سوف نرسل لك العقارات التي تتناسب مع متطلباتك.
البحث المختار

مستقبل السياحة في تركيا: كيف استطاعت تحقيق هذا الإنجاز؟


كيف تمكنت تركيا من تحقيق هذا الإنجاز لتصل للمركز السادس بين الدول السياحية على مستوى العالم في عام 2017 بعد أن كانت تحتل المركز العاشر في 2001؟

تركيا دولة إسلامية معاصرة نشأت على أنقاض الدولة العثمانية، تقع في منطقة الشرق الأوسط في موقع استراتيجي يصل بين القارتين الأوروبية والآسيوية، وتحدها من الجنوب سوريا والعراق والبحر الأبيض المتوسط، ومن الشمال جورجيا والبحر الأسود، ومن الغرب اليونان وبلغاريا وبحر إيجة، ومن الشرق إيران وأرمينيا، وتبلغ مساحتها حوالي 783.562كم²، وبلغ عدد سكانها حوالي 78.67000 نسمة بناءً على آخر تعداد رسمي فيها سنة 2015م، معظمهم من المسلمين.

ولذا فإن تركيا تعد من أهم الدول في العالم التي تستقطب السياح من مختلف القارات الذين تتنوع اهتماماتهم بين الوصول إلى الشواطئ الذهبية، حيث تتميز المناطق الساحلية في تركيا والمطلة على البحر الأبيض المتوسط وبحر إيجة بمناخها المعتدل الحار صيفاً، والبارد الرطب شتاءً، بينما تتميز المناطق الساحلية المطلة على البحر الأسود بمناخ محيطي دافئ ورطب صيفاً وشتاءً.


نجحت تركيا في احتلال المرتبة السادسة عالمياً في عدد السياح متفوقة على بريطانيا وألمانيا الأوربيتين، وكذلك تايلاند؛ حيث زارها العام الماضي ما يقرب من 39 مليوناً وتسعمائة ألف زائر، وبعبارة دقيقة فإن عدد السياح يفوق عدد سكان دول الجزيرة والخليج العربي كافة.
ومن المؤمل، وحسب البيانات الصادرة من وزارة الثقافة والسياحة التركية، أن يبلغ عدد السياح أكثر من 45 مليون سائح هذا العام، وهي بهذه تكون قد تجاوزت الرقم القياسي الذي حققته عام 2014 عندما وصل عدد السياح إلى 41 مليوناً ونصف مليون.


وأكثر السياح الذين يتوافدون على تركيا هم الروس ثم الألمان وغيرهم من باقي الدول، ووصل عدد السياح العرب إلى نحو ثلاثة ملايين ونصف مليون زائر في العام الماضي، ويتوقع وصول عددهم هذا العام إلى أكبر من هذا الرقم؛ بسبب تسيير العديد من الرحلات التركية بين مختلف المدن العربية والمدن التركية التي تقع بها منتجعات سياحية وصحية، فعلى سبيل المثال تم فتح وتسيير أربعة خطوط جوية لولايات طرابزون وبورصة وأزمير وأنطاليا مع العاصمة الكويتية، وكذلك تم تسيير خط جديد ثالث مضاف إلى إسطنبول والعاصمة أنقرة من مطار جدة السعودي.

وفي شأن مشابه، فقد وقعت شركة الخطوط الجوية التركية اتفاقية للرمز المشترك مع شركة طيران الخليج، الناقلة الوطنية في مملكة البحرين، وهذه بطبيعة الحال وبفضل الاتفاقية ستوفر الكثير من وجهات السفر لزبائنها، ومن ضمنها المدن التركية.

وبالنظر إلى فتح العديد من المطارات الحديثة في معظم المدن التركية، إضافة إلى بناء مطار حديث، ربما سيكون من أكبر المطارات العالمية، في مدينة إسطنبول، فإن هناك مؤشرات على تجاوز أرقام التوقعات في عدد الطائرات التي تستخدمها المطارات التركية، وخصوصًا مطار إسطنبول الجديد، وكذلك في عدد السياح الأجانب الذين يصطافون في المنتجعات التركية السياحية والصحية والمدن والمواقع الأثرية.

أما بالنسبة للسياح القادمين من دول الخليج العربي، وفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن المكتب العام للثقافة والمعلومات في القنصلية التركية في دبي، فيما يخص إحصائيات الزوّار من دول مجلس التعاون الخليجي إلى تركيا، فقد ارتفع عدد المسافرين الإماراتيين إلى تركيا بنسبة 28.83% في عام 2017 مقارنةً مع أرقام عام 2016.

 وفي هذا شأن قال "صالح أوزير" الملحق الثقافي والإعلامي لتركيا في دولة الإمارات: "لا تزال جهود تركيا في جذبها للمسافرين الخليجيين آخذة في النمو عاماً تلو الآخر. ويأتي معظم هؤلاء المسافرين إلى تركيا بصفتهم سيّاحًا، أو من أجل تلقي العلاج، أو رجال أعمال يتطلعون إلى الاستثمار في العديد من الفرص الاقتصادية المربحة في البلاد".

لقد نجحت استثمارات تركيا في تنويع قطاع السياحة لتلبية احتياجات السياح القادمين من أجل تلقي العلاج والسياح من رجال الأعمال، مع النمو الكبير والاستثمار في قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض في البلاد.


وفيما يلي أشهر أنواع السياحة في تركيا:

السياحة الدينية: تسعى تركيا لاستقطاب السياح بكافة الطرق، ونظراً لما تحتويه تركيا من منشآت دينية ذات تراث معماري ضخم فقد عملت على استقطاب السياح للاستمتاع بتلك المشاهد الدينية العريقة، حيث المساجد والكنائس والأديرة، كما تحتل تركيا مكانة هامة بين دول العالم لما وقع على أرضها من أحداث دينية تركت للعالم ميراث ديني عظيم، فهي الأرض التي وقعت عليها قصة سيدنا نوح، وهي الأرض التي عاشت فيها السيدة مريم العذراء، وهي الأرض التي حدثت بها حاثة النار لسيدنا إبراهيم عليه السلام، كل هذا جعل السياح يتهافتون على تلك الأماكن للاستمتاع بتراثها الديني المميز.


السياحة الطبية والاستشفائية: تقدّم تركيا منشآت طبية عالية الجودة، منتجعات، وخدمات صحية، وفي الوقت نفسه تدمج إقامة بفنادق خمسة نجوم في الباقة. فأصبحت تركيا وجهة مختارة للمسافرين للعلاج القادمين من البلدان الأوروبية مثل روسيا، أوكرانيا، ألمانيا، إنجلترا، هولندا، رومانيا، بلغاريا وغيرها، بالإضافة إلى بلدان الشرق الأوسط والدول العربية. ما يقرب من  109 آلاف سائح جاءوا إلى المستشفيات التابعة لوزارة الصحة التركية والمستشفيات الخاصة لغرض العلاج في عام 2010، وارتفع هذا العدد خلال عام 2014 إلى 583 ألف سائح. 



السياحة التاريخية: تتميز تركيا بأنها من أكثر الدول التي تحتوي على العديد من المعالم الحضارية والتاريخية العريقة، والتي تعد محط أنظار السياح القادمون من مختلف أنحاء العالم والتي ترجع أصولها إلى العصر البدائي مروراً بالعديد من الحضارات الإنسانية.


السياحة الرياضية: تتضمن هذه السياحة أشكال مختلفة من الرياضيات التي تتنوع ما بين سياحة صيد، سياحة يخوت وأنشطة مائية، سياحة تسلق جبال وتجديف، سياحة غوص تحت الماء، وسياحة ركوب المظلات والبالون.



عقارات مقترحة

طلب استفسار


واتس اب

استفسر الآن!

0 المشاركات
وفر أكثر من 15% على عقارتنا الجديدة

وفر أكثر من 15% على عقارتنا الجديدة

لتكن أول من يعلم احدث العروض سجل هنا